ديكور

“تحف الشرق” من “مارينا هوم” لديكور منزلي أثري فخم

يحلو توظيف ألق التاريخ في الديكور الداخلي، وذلك من خلال مجموعة “تحف الشرق” من “مارينا هوم إنتيريورز”. المجموعة التي استُقدمت من أسواقٍ عدَّة في المحافظات الصينيَّة وترقى إلى 250 سنة خلت، وقد صُنعت من خشبٍ نادرٍ يزخر بالزخارف الدقيقة والمعقَّدة وبالنقوش الأصيلة. وتمتاز كلُّ قطعة بطابعها العمليّ، وقد سمحت لها متانتها بالسفر عبر الزمن لتحكي قصتها لأجيالٍ بعد أجيال.

تشرح رئيسة تطوير العلامة التجارية في “مارينا هوم”، سحر فاكيل، أنَّ “أسلوب الحياة العصري البسيط يعزِّز النزعة إلى دمج التراث والتحف في المساحات، ممَّا يُضفي على المنزل عمقًا في التصميم وأجواء تستحضر الزمن الغابر.

ففي عالم الأزياء، تُساعد القطع التي تحاكي موضة الماضي وتُجمع من حقبات مختلفة في تحسين أسلوبك الشخصي، وينطبق الأمر نفسه على ديكورات المنازل”.
وتدعو فاكيا القارئات إلى فتح أبواب منازلهن للترحيب بسحر الشرق، مع تزيين زوايا المساحات بتحفٍ تروي قصص إرث الماضي العريق. وفي هذا الإطار، يحلو استحضار غموض الشرق الأقصى إلى منطقة تناول الطعام في الهواء الطلق، مع هذه الطاولة الطويلة العتيقة التي ترتقي إلى 200 سنة خلت، والمصنوعة من خشب الدردار والمغطَّاة بالورنيش والشمع باللون البنِّي.

ترجع الطاولة إلى مقاطعة “شانشي” الشماليَّة، وتحديدًا إلى حقبة الإمبراطور جياكينج (يونغ يان)، الخامس من سلاسة تشينغ الحاكمة في الصين. ويمكن إكمال إطلالة الديكور المميزة، مع الفوانيس والمظلَّات والمزهريَّات الصينيَّة.