الأخبار العقارية والاقتصادية

افتتاح مشروع إعادة تأهيل شبكة المياه في خربثا بني حارث

افتتح وكيل وزارة الحكم المحلي محمد جبارين، مشروع إعادة تأهيل شبكة المياه الفرعية في بلدة خربثا بني حارث، بقيمة 82 ألف دولار.

وشدد جبارين في كلمته خلال حفل نظمه المجلس القروي امس ، على أهمية المشاركة المجتمعية ومساهمة المواطنين جنباً إلى جنب مع ممثليهم في المجالس القروية والبلدية في اختيار المشاريع الملحة للتنفيذ وذات الأولوية، والعمل على حشد الطاقات من أجل توفير الأموال اللازمة لتنفيذ مثل هذه المشاريع التنموية والتطويرية.

وأكد أن الوزارة رصدت لهذا العام ومن خلال موازنتها التطويرية رزمة من المشاريع التي سيتم تنفيذها في العديد من الهيئات المحلية خلال هذا العام وذلك لتعزيز صمود المواطنين وتثبيتهم في أراضيهم، وتوفير مقومات العيش الكريم لهم، إلى جانب استمرار مطالبتها للدول الشقيقة والصديقة بتقديم المزيد من الدعم المالي لتنفيذ مشاريع استراتيجية لخدمة المواطنين.

وشكر الحكومة اليابانية على مواقفها الداعمة للقضية الفلسطينية في كافة المحافل الدولية، ودعمها للشعب الفلسطيني من خلال توفير الأموال اللازمة لتنفيذ العديد من المشاريع التطويرية على أرض الواقع وأسهمت في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

من جهته، عبر ممثل اليابان لدى فلسطين تاكيشي اوكوبو عن سعادته بإنجاز هذا المشروع الهام، الذي سيسهم في تحسين مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين والتخفيف عليهم، مؤكداً استمرار دعم اليابان لإقامة وتنفيذ مثل هذه المشاريع.

من ناحيته، شكر رئيس مجلس قروي خربثا بني حارث عمر عليان، الحكومة اليابانية ووزارة الحكم المحلي على دعمهم للقرية، وسعيهم لإنجاز هذا المشروع الهام للقرية.

والتقى جبارين على هامش الاحتفال، مع رؤساء عدد من الهيئات المحلية في محافظة رام الله والبيرة، واستمع لأبرز الاحتياجات، خاصة فيما يتعلق بمشاريع إعادة تأهيل وتعبيد الشوارع الداخلية، والطرق الرئيسة والرابطة، ومشاريع متعلقة بشبكات المياه والكهرباء، والصرف الصحي، وبناء مدارس وغرف صفية، ومراكز صحية، وغيرها من الاحتياجات.

وشدد على أهمية العمل المشترك والتفكير بضرورة إقامة شراكات مع القطاع الخاص من أجل تنفيذ مشاريع تنموية اقتصادية محلية، وتوسيع أدوار المجالس لتشمل الاهتمام بالجوانب الثقافية والاقتصادية والسياحية والرياضية وغيرها. مشيراً إلى أن الوزارة ستدرس كافة الاحتياجات وستعمل على تلبيتها ضمن الإمكانات المتاحة.