الأخبار العقارية والاقتصادية

اتفاقية دعم لفلسطين بـ 37 مليون دولار كندي

وقعت مستشارة رئيس وزراء حكومة الوفاق خيرية رصاص يوم الخميس، مع الممثل الكندي لدى السلطة الفلسطينية دوغلاس سكوت براودفوت، اتفاقية دعم لفلسطين بقيمة 37 مليون دولار كندي.

وذكر بيان للحكومة أن الاتفاقية تأتي لـ “زيادة الفرص الاقتصادية والازدهار للفلسطينيين، وخاصة النساء والشباب، من خلال دعم تمكينهم الاقتصادي وريادة الأعمال والتوظيف، بما يتوافق مع أجندة السياسات الوطنية الفلسطينية للأعوام 2017-2022”.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس الحكومة رامي الحمد الله، في مكتبه برام الله، وزيرة التنمية الدولية الكندية ماري كلود بيبو، بحضور براودفوت، حيث بحث معها آخر التطورات ومستجدات العملية السياسية.

وثمن الحمد الله الدعم الكندي لفلسطين على صعيد العديد من القطاعات، مقدما الشكر على الدعم الذي قدم مؤخرا لصالح موازنة الأونروا.

واستعرض الانتهاكات الاسرائيلية اليومية بحق الفلسطينيين، لا سيما عمليات القتل والاعتقال وهدم المنازل والمنشآت، ومصادرة الاراضي وتهجير الفلسطينيين قسرا، والمضي قدما في تنفيذ المخططات الاستيطانية وفق سياسة فرض الأمر الواقع، مشيرًا إلى أن “إسرائيل” تعمل بشكل ممنهج للقضاء على حل الدولتين.

وطالب الحمد الله كندا إلى جانب دول العالم بالتدخل الفوري والعاجل للضغط على “إسرائيل” من أجل وقف انتهاكاتها، وإعادة العملية السياسية والسلمية إلى مسارها من خلال عقد مؤتمر سلام برعاية دولية، لإنهاء الاحتلال، وإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

ودعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية واتخاذ خطوات فورية لدعم “الأونروا”، محذرًا في هذا السياق من مخاطر عدم انتظام العام الدراسي في مدارس وكالة الغوث في ظل التراجع الكبير للدعم المالي المقدم للوكالة.