الأخبار العقارية والاقتصادية

مجلس التدريب والتشغيل في نابلس ينظم يوما للتوظيف

نظّم المجلس المحلي للتدريب والتشغيل في المحافظة ، امس ، يوما للتوظيف، وذلك في اطار دوره في ايجاد فرص عمل وتدريب للخريجين والباحثين عن عمل من خريجي التعليم المهني والتقني والأكاديمي، بناء على احتياجات ومتطلبات السوق .

واقيمت الفعاليات في مسرح سليم افندي، تحت رعاية محافظ نابلس اللواء اكرم الرجوب، بتمويل من برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم نظام التعليم والتدريب المهني في فلسطين، والذي تنفذه مؤسسة التعاون الفني الالماني “GIZ”، برعاية ودعم من الشركة الوطنية لصناعة الألمنيوم والبروفيلات “نابكو”، وشركة مصنع بوظة “الأرز” .

وحضر افتتاح يوم التوظيف نائبة محافظ نابلس عنان الاتيرة، ومدير عام الإدارة العامة للتشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي، ورئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس عمر هاشم، والأمين العام لاتحاد نقابات العمال شاهر سعد، وممثل ملتقى رجال اعمال نابلس امجد النمر، وممثلة التعاون الفني الالماني شروق شعبلو، ومدير تربية وتعليم نابلس د. عزمي بلاونة، وممثلون عن شركتي “نابكو” و”الارز”، ومسؤولوا وممثلوا مؤسسات التدريب المهني والتقني، والوزارات الرسمية، واعضاء اللجنة التحضيرية ليوم التوظيف، واعضاء الهيئة العامة لمجلس التدريب والتشغيل، وهيئات وجهات رسمية واهلية وشعبية، ومدراء دوائر التشغيل في بعض المحافظات، وحشد كبير من اصحاب المنشآت المشاركة والطلبة والخريجون والباحثون عن عمل.

واستهلت الاتيرة حفل الافتتاح بتقديم التحية للقطاع الخاص على مشاركته وتفاعله مع يوم التوظيف، وأكدت ان الهدف من تنظيم الفعالية لا يقتصر فقط على إيجاد فرص عمل وتدريب، وإنما توطيد العلاقة مع أصحاب العمل والاطلاع على احتياجات سوق العمل، وإتاحة المجال للخريجين لخوض التجربة الحقيقية لكيفية القيام بعملية المقابلات.

واشارت إلى ان من يود من الخريجين افتتاح مشروع خاص به فإن صندوق التشغيل والحماية الاجتماعية سيقدم قروضا تصل إلى 15 ألف دولار.

وشكرت الاتيرة الضيوف والرعاة والخريجين واللجنة التحضيرية القائمة على تنظيم الحدث.

وبدأت بعد ذلك فعاليات يوم التوظيف، حيث أمّ المكان المئات من الخريجين والخريجات والباحثين عن عمل، وبدأت المقابلات الفردية معهم من اصحاب الشركات والمنشآت او ممثليهم.

وفي ردود الافعال على يوم التوظيف، اعتبر العديد من اصحاب العمل ان يوم التوظيف كان مفيدا لانه وفر لهم فرصة للاطلاع على قدرات ومهارات الخريجين، وبالتالي دراسة امكانية توظيفهم.

وفي احصائية اجرتها اللجنة التحضيرية للفعالية، فقد شاركت 70 شركة ومنشأة من القطاع الخاص، وأجريت حوالي 800 مقابلة مع الباحثين عن عمل، وتم مبدئيا توفير عدد من فرص العمل والتدريب، إضافة إلى دراسة كافة الطلبات والسير الذاتية المقدمة لاحقا، وسيتم المتابعة مع أصحاب العمل.