الأخبار العقارية والاقتصادية

البنك الوطني يطلق حملة مميزة بعنوان “حسابات توفير الوطني”

أطلق البنك الوطني مطلع الأسبوع الجاري حملة حسابات توفير الوطني الجديدة، والتي جاءت تحت شعار “اللي منوفره اليوم.. منلاقيه بكرا”.

وتهدف الحملة لتشجيع الأفراد على التوفير من خلال تقديم جائزة شهرية بمقدار 200,000 شيقل، كما وتهدف إلى تعزيز ثقافة الادخار عبر تذكير الجمهور المستهدف أن الأهم هو توفير مبلغ اليوم للاستفادة منه غداً.
وصمم حساب توفير الوطني لكافة الأفراد الفلسطينيين باختلاف أعمارهم، وهدفه توفير مكان آمن للادخار، يشجع على ما يستطيع الفرد توفيره اليوم وبشكل دوري، ليجده غداً عند الحاجة له.

وجاء حساب توفير الوطني بالعديد من المزايا، حيث يمكن لجميع الفئات العمرية الاستفادة من حساب توفير الوطني، ويمكن فتح حساب توفير الوطني للطفل/ة بولاية والدهم أو والدتهم أو الوصي عليهم، ولا يخضع حساب التوفير لعمولات أو أية فوائد.
إضافة الى ذلك، لا يشترط فتح حساب جاري عند فتح حساب توفير الوطني، ولا يوجد حد أدنى لفتح حساب توفير الوطني (ولكن يوجد حد أدنى للدخول في السحب على جوائز الحساب في حال سريان حملة جوائز لحسابات التوفير)، وإمكانية الاستفادة من الخدمات الإلكترونية المرتبطة بحساب التوفير (بطاقة صراف آلي، الإنترنت البنكي، خدمة الرسائل القصيرة، إلخ، والاستفادة من مركز خدمة العملاء الرقمية في الاستفسار عن الحساب ومتابعته، والقدرة على تحويل المال بين حساب توفير الوطني والحساب الجاري في البنك الوطني في حال توفره.

وعلى الرغم من أن هدف حساب التوفير هو الادخار، إلا أنه يمكن للعملاء سحب المال من حساب التوفير من الصراف الآلي (من خلال بطاقة الصراف الآلي) عند الحاجة.

ونشر البنك الوطني فيديو يبين رسالته من حملة حسابات التوفير الوطني على صفحته المعتمدة على الفيسبوك، و الذي بدوره لاقى رواجاً وإقبالاً من المواطنين.