يعتبر أمر الإفطار علناً في شهر رمضان في فلسطين جريمة يعاقب عليه القانون الفلسطيني.

وقال الناطق باسم الشرطة الفلسطينية، المقدم لؤي ارزيقات، إن أمر صيام رمضان من عدمه حرية شخصية، "لكن انتهاك حرمة الشهر الفضيل علناً وأمام الصائمين، يعتبر خرقا للقانون ويعاقب عليه الشخص "المفطر" حسب ما ينص قانون العقوبات الفلسطينية.

وينص قانون العقوبات الفلسطينية رقم 16 من المادة 272، أن حكم الإفطار علناً في نهار رمضان في فلسطين، السجن لمدة شهر وفرض غرامة مقدارها 15 دينار.