صعدت أسعار الذهب أكثر من واحد في المئة تزامناً مع هبوط الدولار، إذ أنها تعافت من خسائرها الأولية.

 وتوقع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، بانخفاض أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا الشهر، ما يلقي بدوره بمخاطر على الاقتصاد الأميركي.

ووفق موقع "سكاي نيوز"، فإن باول أكد على أن "المخاوف المتعلقة بالسياسات التجارية وضعف الاقتصاد العالمي يواصلان الضغط على التوقعات الاقتصادية للولايات المتحدة".

وأعرب عن استعداد المركزي الأمريكي "للتصرف على النحو المناسب" لدعم النمو المستمر منذ عشر سنوات، فيما دفعت تعليقات باول مؤشر الدولار الأمريكي للهبوط بما يصل إلى 0.4% أمام سلة من العملات الرئيسية.