وقّع وزير الأشغال العامة والاسكان د. محمد زيارة، اليوم، مع شركة المقاولات والتعهدات العامة "برذرز" إتفاقية عمل لإعادة تأهيل طريق دير بلوط - الزاوية في محافظة سلفيت، وذلك عبر تمويل من البنك الإسلامي للتنمية.

وذكر بيان صحفي صادر عن الوزارة أن الطرفين وقعا اتفاقية المشروع للمباشرة بالعمل خلال الفترة القصيرة القادمة، مشيراً ألى أن العمل في المشروع سيستغرق 200 يوم.

وأوضح أن المشروع البالغ تكلفته نحو 750 ألف دولار، سيخدم مجموعة من قرى غرب محافظة سلفيت، كقرى بديا وديربلوط ورافات والزاوية، ويخدم الطريق تجمعاً سكانياً يُقدر بنحو 25 ألف نسمة، كما أن للطريق أهمية حيوية لقطاعي الزراعة والتجارة، حيث يخدم المناطق الزراعية في تلك المناطق، عدا عن تسهيل حركة المواطنين وتنقلهم للمراكز التجارية القريبة وكذلك المؤسسات العامة والمراكز الطبية والمستشفيات.

وقال زيارة أن الأشغال العامة ورغم الضائقة المالية للحكومة، إلا أنها تبذل جهوداً حثيثة مع المؤسسات الدولية الشريكة خاصة البنك الإسلامي للتنمية، لتنفيذ عدد من المشاريع الحيوية في قطاع البنية التحتية خاصة مشاريع الطرق، بهدف الاستمرار في تطويرها ورفع مستوى السلامة المرورية عليها.