ضمن مشروع تطوير جودة الإنتاج وشهادة الجودة، الذي ينفذه كل من معهد الأبحاث أريج، والمركز البولندي للمساعدات الدولية، ويمول من التعاون البولندي، نظمت شركة "نيو فارم" للتسويق الزراعي ورشة تحت عنوان " بحث سبل وآفاق التعاون المشترك بين شركات التسويق الزراعي"، حيث تم دعوة الشركات العاملة في مجال التسويق الزراعي على صعيد السوق المحلي والتصدير للمنتجات الفلسطينية التقليدية مثل: زيت الزيتون، الشطة، الزعتر وغيرها، وشارك في الورشة عدد من الشركات المحلية مثل: شركة عنبتاوي، جبل الزيتون، بس بلدي، جسور، يافا وغيرها من الشركات العاملة في ذات المجال.

وهدف اللقاء إلى بحث سبل وآفاق التعاون بين الشركات المشاركة لإيجاد بيئة عمل تُمكن الشركات من العمل بفاعلية وخلق فرص جديدة من خلال التعاون المشترك، وتطرق اللقاء إلى نقاش التحديات والمعيقات على صعيد السوق المحلي والسوق الخارجي " التصدير ".

ويأتي ذلك في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي يشهدها السوق الفلسطيني، إضافةً إلى المنافسة الخارجية، نظرًا لصغر حجم الإنتاج الفلسطيني وارتفاع سعر المنتج إذا ما تم مقارنته بالدول الخارجية المنتجة والمصدرة، لذا وجب التعاون والتشارك فيما بين الشراكات العاملة في قطاع التسويق الزراعي للوقوف في وجه المنافسة بشكل فاعل ومُنتج.

وأجمع المشاركون على ضرورة تأسيس تحالف يضم الشركات العاملة في قطاع التسويق الزراعي، بهدف إيجاد جسم مُمثل لها أمام الجهات الرسمية المحلية، لنقاش أهم الخطوات التي من شأنها أن تدعم عجلة التسويق الزراعي وتذليل المعيقات أمام تصدير المُنتج الفلسطيني للأسواق الخارجية، وللوقوف في وجه المنافسة الخارجية التي يواجهها "المنتج الزراعي الفلسطيني" في الأسواق العالمية.

وعبر المشاركون على ضرورة عقد لقاءات مماثلة بشكل دوري بهدف تفعيل التواصل، وتم الاتفاق على عقد لقاء ثاني خلال النصف الثاني من الشهر الحالي لتفعيل إنشاء تحالف الشركات العاملة في مجال التسويق الزراعي.